فن وثقافة

المجلس الجهوي لهيئة العدول دائرة استئنافية الجديدة يعقد ندوة لتسليط الضوء على أسباب الإضراب.

في خطوة إشعاعية ونضالية عقد المجلس الجهوي بالجديدة العدول التابع لنفود دائرة محكمة الإستئناف بالجديدة ،ندوة صحفية يوم الأربعاء 2يونيو 2021 لتسليط الضوء على الأسباب الكامنة وراء الإضراب الذي أعلنه المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية العدول بالمغرب أيام 18- 19 -20 من شهر ماي والذي تلاه إضراب آخر يومي 1و2 من شهر يونيو في مواجهة تعنث وزارة العدل في التجاوب مع مطالب السادة العدول والتي وصفها السيد المصطفى دهراوي عدل و نائب رئيس المجلس الجهوي بالجديدة ، بالمطالب المشروعة والذي حددها في ما يلي: فك الإرتباط مع مؤسستي قاضي التوثيق والنساخة وثنائية التلقي لأنها من بين الأمور التي تعطل الوثيقة العدلية وتساهم في تعطيل الزمن العدلي المرتبط بمصالح المواطنين ،في إشارة إلى أن الوثيقة العدلية في منتصف القرن السادس الهجري كانت غير خاضعة لخطاب القاضي والدليل في ذلك الوثيقة التي باشرها عمر بن الخطاب رضي الله عنه في تحرير وثيقة بشهادة عدلين فقط دون الإستناد إلى خطاب القاضي ، مما يجعل الوثيقة الراهنة لاتساير العصرنة الرقمية ، الشيئ الذي يفرض على الوزارة المعنية التفاعل إيجابا مع مطالب السادة العدول للإرتقاء بمهنة التوثيق العدلي خصوصا وأن الحكومة رفعت شعار الحكامة المؤسساتية ، بتوصية من جلالة الملك الذي ما فتئ يشدد على ذلك في أكثر من مناسبة ، وتجدر الإشارة في ذلك أن قانون 03-16 الذي يؤطر مهنة خطة العدالة أصبح لايساهم بشكل أو بآخر في تحديث الوثيقة العدلية في ظل دستور 2011 من منظور المقاربة التشاركية والمساواة أمام القانون بما يخدم المصلحة العامة في إطار المنافسة الشريفة إسوة وباقي المهن الأخرى. لذا أضحى لزاما تعديله تماشيا مع الرقمنة المطلوبة لراهنية الأحداث بما يخدم مصلحة المرتفقين النواة الأساسية في القواعد العدلية .
هذا ويشدد السادة العدول على منح حق الايداع الإستفادة من حقهم في السكن الإقتصادي والإجتماعي.
هذا وأعلنت الهيئة عن استعدادها في خوض كافة الاشكال النضالية بما يخدم مصالح العدول ضمن مسلسل التنمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق