فن وثقافة

البرلمانية إبتسام عزاوي تحتج على وضع محطة أداء جديدة بمدخل عين عتيق بعد سنوات من المجانية.

وجهت النائبة البرلمانية الشابة إبتسام عزاوي سؤالا كتابيا موجها للسيد وزير النقل والتجهيز لطلب التراجع عن قرار إحداث محطة أداء جديدة بمدخل الطريق السريع عين عتيق.

فقد انتفضت ساكنة الصخيرات تمارة (حوالي 600 ألف نسمة) بحر الأسبوع الجاري، ضد قرار الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب القاضي بإحداث محطة أداء جديدة بمدخل الطريق السريع- عين عتيق، وذلك بعد سنوات من المجانية.
ويأتي هذا القرار، الذي يهم سكان جماعات تامسنا و عين عتيق و الهرهورة الذين يستغلون الطريق المذكورة يومياً لغرض العمل و التوجه أساساً إلى الرباط، ضمن جملة من القرارات التي اتخذتها الحكومة في العديد من القطاعات، والتي أنهكت القدرة الشرائية للمواطنين بشكل كبير.
وتجدر الإشارة إلى أن إقامة محطة الأداء ستكلف كل مواطن 3000 درهم شهرياً، إذا استعمل الطريق ذهابا و إيابا لمرة واحدة في اليوم. كما ستكون لهذا القرار تبعات سلبية على الاقتصاد وعلى قطاع الصناعة والتجارة والخدمات المختلفة بإقليم الصخيرات تمارة والنواحي من خلال الرفع من تسعيرة النقل.
وبناء على ذلك، سائلت البرلمانية إبتسام عزاوي السيد وزير النقل عن التدابير والإجراءات التي من الممكن اتخاذها من أجل التراجع عن هذا القرار المجحف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق