فن وثقافة
أخر الأخبار

السيد وزير النقل هناك رسالة تذكير من قاطني ضفتي نهر أم الربيع .

بقلم: اجعيدي بوشعيب

بعد عودة آليات مندوبية التجهيز بالجديدة أدراجها فور رسوبها في مهمة استطلاعية لفتح مصب وادي أم الربيع الذي استعصى على جرافاتها المتهالكة و التي كان مؤشر إخفاقها منذ البدايات الاولى للتعاطي مع ملف جرف الرمال الذي سأل مداد مهتمين مدنيين صدحت حناجرها ودونت مواقعها، حجم الضرر الذي لحق بوادي أم الربيع شريان الحياة بمنطقة ازمور وسيدي علي متنفس المدينة وتاريخ مجدها العريق.
فهل يا ترى سيتجاوب السيد وزير النقل واللوجيستيك ما مطالب الساكنة وبيانات المجتمع المدني في التسريع بإيجاد حلول آنية على ضوء مصب أبي رقراق وفق مارسمه الإهتمام الملكي الذي لطالما جسد في عدة مؤتمرات ولقاءات دولية حكمته في التعاطي إيجابا مع البيئة والمناخ ومحاوره.
إليكم البيان السيد الوزير ولنا الإنتظار على ماستسفر عنه نظرتكم لهذا الملف الذي وصل صيته للضفة الأخرى حيث الإهتمام يتزايد يوما بعد يوم، تتطلع معه كل الأجيال على أمل عودة مياه نهر أم الربيع لطبيعته الأولى.
أنقذوا مصب نهر أم الربيع،أنقذوا الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق