فن وثقافة
أخر الأخبار

السلطة المحلية بدائرة أزمور تواصل عمليات التحسيس لمواجهة الجائحة

نظرا لخطورة إنتشار عدوى وباء كوفيد 19 ووثيرته المتسارعة حسب إحصائيات وزارة الصحة المغربية بمختلف جهات المملكة والتي أصبحت تشكل أرقاما مخيفة لعدد المصابين بوتيرة جد مقلقة لهذا الوباء الذي أجهز على أرواح مواطنين كانوا تحت وضعية التنفس الإصطناعي ،جراء الإستهتاروالإستهانة التي طبعت سلوك المواطنن في التعامل مع الوباء بالحيطة والحذر اللازمين.
ولهول الفاجعة التي خلفتها جائحة كورونا سطرت دائرة أزمور بقيادة رئيسها المباشر السيد بوطرادة حمان برنامجا تحسيسيا لمواصلة التصدي لجائحة كوفيد 19، برنامج عمليات التحسيس الذي استحضر مجموعة من المعطيات كحالة الإستفار الذي أضحت تشهده كل المستشفيات بربوع المملكة ،دفعت بمجموعة من المصالح ،الإنخراط بشكل مسؤول وفق ما تقتضيه المرحلة الإستثنائية للبلاد من تجنيد لهزم الوباء الذي يتربص بكل الأسر المغربية .
رئيس دائرة أزمور جندي الميدان كما يحلو لفاعلين مدنيين مناداته اعتبارا لمجهوداته المتواصلة ولقاءاته المفتوحة في كبح جماح الفيروس ، بفريق متكامل من القياد بتراب جماعة سيدي علي ،هشتوكة والمهارزة الساحل ، والغديرة.
وخلال هذا الإجتماع الذي انخرطت فيه فعاليات المجتمع المدني بالدائرة ومدراء المؤسسات التعليمية والفاعلين الإقتصاديين بالمنطقة ورؤساء الجماعات الترابيةومصالحها الذين عبروا بكل روح وطنية عن استعدادهم التام للمشاركة في كل العمليات التحسيسية للحد من إنتشار العدوى والتحسيس بأخطارها من خلال مشاركة ميدانية ،وعبر قوافل تجوب المؤسسات التعليمية والدواوير بهدف التوعية ، تستحضر كل التدابير والإحتياطات المعلن عنها من طرف السلطات العمومية أملا في اجتياز كل مراحل الخطر الذي يتهدد المغاربة.
وهذا وتسهر السلطة المحلية على قدم وساق بقيادة سيدي علي وهشتوكة والعناصر الأمنية الدرك الملكي بهشتوكة ، طيلة أيام الأسبوع بحملات تحسيسية ميدانية حتى أوقات متأخرة من الليل ،وذلك إيمانا منها بفرض إحترام أوقات السلامة المفروضة بما في ذلك مسافة التباعد الإجتماعي ووضع الكمامات بما يضمن السلامة الامنية والصحية للجميع خاصة في هذا الظرف الإستثنائي الذي يتزامن وفصل الشتاء الذي يشهد حالات الزكام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق