فن وثقافة
أخر الأخبار

مجلس جماعة أزمور الإستثناء:منح دسمة لبني القطط ومنعدمة لبني البشر



دائما ما نادينا بأن مجلس مدينة أزمور يشكل الإستثناء في تدبير شؤون المدينة،ودائما كانت خطواته محط العديد من الانتقادات،لكن هذه المرة سينقش قلمنا إستثناء آخر سيقدم عليه مجلس مدينتنا،فبعدما حرم العديد من جمعيات المجتمع المدني سواء منها الرياضية أو الثقافية المنح، أبى هذا المجلس إلا أن يكون بنو القطط أفضل عنده من بني البشر،حيث سيقوم بمنح جمعية مدنية تهتم بالقطط من مال الجماعة، نحن لسنا ضد الاهتمام بالحيوانات لأنها بدورها تستحق ذلك لكن قبل الالتفات لحقوق الأخيرة الأولى أن نلتفت للإنسان الذي كرمه الله على باقي الخلق،والكل في أزمور يرى بأم عينيه ما تعانيه ساكنة المدينة من تهميش،وشوارع المدينة تغص بمتشردين حرموا من بيت يقيهم عثرات الزمن والمكان،وعرضت أجسادهم للحر والقر، فلا دور عجزة ولا دور رعاية اجتماعية تهتم لحالهم.
هي رسالة من مهتم بالشأن المحلي لرئيس جماعة أزمور،قبل منح جمعية تهتم بالقطط، صوب منظارك نحو جمعيات رياضية، بسبب قلة الامكانيات المادية هددت أكثر من مرة بسنة بيضاء…قبل منح جمعية القطط أموالا من المال العام،أسرع في إيجاد حلول لدور الرعاية والمسنين لينهي مسنونا ومتشردونا سنوات عمرهم بالقليل من الكرامة….
وهل راقبتم الجمعية الممنوحة أين صرفت تلك المنحة،فالقطط ما زالت منتشرة بكل درب وحي، ولا يبدو عليها نعمة المنح؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق