فن وثقافة

زيارة من لجن خاصة لواد أم الربيع نواحي أزمور

ماروك بريس:

توصلت إدارة “ماروك بريس”من مصادر موثوقة، بأن لجنة مكونة من وزارة التحهيز واللوجيستيك ورجال الدرك البيئي،قاموا صباح اليوم بزيارة تفقدية لنهر أم الربيع نواحي أزمور والدائرة، وذلك للوقوف على ما يشاع حول الضرر البيئي الذي أصبح عليه هذا الوادي.
للإشارة فمنذ مدة طويلة،بات يعيش نهر أم الربيع على وقع تلوث بيئي ينذر بالكارثة، حيث انتشرت في العالم الافتراضي،العديد من مقاطع ومقالات حول هذه الظاهرة،كان آخرها بالأمس تفاجأت الساكنة المجاورة لهذا النهر، بنفوق العديد من الأسماك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق