رياضةصوت و صورة

الكاراتيه:اليد الفارغة القوية

ماروك بريس:أزلو محمد

تعتبر رياضة الكاراتيه من ضمن أقوى  رياضات فنون الحرب والدفاع عن النفس،وكما سبق في مقال لنا سابق حول رياضة الكونغ فو،فتاريخ رياضة الكاراتيه غير دقيق،حيث اختلفت آراء خبراء اللعبة،فهناك من ينسب هذه الرياضة لليابانيين،لكن آخرون يشيرون إلى أن أصل هذه اللعبة يعود للهند،وينسبون ميلادها على يد راهب هندي قدم من معبد الشاولين بالصين مهد رياضة الكونغ فو،حيث تعلم أساليب الدفاع من الصين وأعطى نكهته الخاصة لتنسب  الكاراتيه له،لكن الأكيد أن اليابانيين هم من طور هذه الرياضة،أما شرح الكلمة فتعني “اليد الخالية”أو ” الفارغة” ،يعني القتال بيد فارغة لكن قوتها تعادل وتفوق اليد حاملة السلاح، وتعتمد على القتال بواسطة اليدين والرجلين وتحويلهما لسلاح طبيعي، يستطيع صاحبهما التغلب على عدوه بسرعة فائقة.
_ مشاهير الكونغ فو:

لقد عرفت رياضة الكاراتيه مرور العديد من الأبطال  الذين وضعوا بصماتهم في هذه الرياضة، وأصبحوا ذووا خبرة قل نظيرها في اللعبة،وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر منهم: “Funakoshi”  الذي يلقبونه بالأب الروحي  للكاراتيه الحديث. ولد عام 1906 ، وسرعان ما وجد نفسه يعاني من مرض السل. ثم بدأ في دراسة شوري تي (فن الدفاع عن النفس) في سن 12 سنة ، لتحسين صحته. ليصبح مثالا يحتدى به في قوة العزيمة والارادة،وهو الذي ابتكر ما تسمى بكاراتيه شوتوكان المنتشرة في بلداننا العربية.

وقد أسس واحدة من أكبر مدارس الكاراتيه ، حيث حصل كطالب على العديد من الماجستير الذين دخلوا أيضًا في تاريخ الرياضة.
توفي  فوناكوشي  بعد أكثر من 25 عامًا من العمر الذي توقعه له الأطباء بسبب اصابته السابقة بالسل،وبالتالي أعطى نموذجا بأن  الكاراتيه نافع للصحة الجيدة.
و”Keinosuke Enoeda”:ياباني الجنسية وهو من أطلق عليه لقب النمر ،وقام بترويج الكاراتيه في جميع أنحاء العالم.
يعتبر “انويدا “مقاتل من طراز خاص ،حيث تحكي الأساطير   بأنه لم يخسر معركة واحدة طول ممارسته لهذه اللعبة.

كان مشهوراً بصلابته ولكن قبل كل شيء قدرته على نقل معرفته بسرعة. سمحت أسابيع قليلة من التدريب مع Keinosuke Enoeda بالتعلم أكثر من عدة سنوات على حصائر التاتامي الأخرى في العالم.
_الحركات التسخينية:
كمثل جميع الرياضات تعتمد لعبة الكاراتيه على حركات تسخينية قبل البدئ في تعلم الأساسيات الدفاعية،وقد اخترنا لكم هذا الفيديو،للبطل المغربي عبد الحق كرماوي،الحاصل على حزام أسود درجة سابعة في هذه الرياضة،وعلى العديد من الألقاب.

_الإسم الحقيقي لزي الكاراتيه:
يعطي العديد من ممارسي رياضة الكاراتيه في العالم، إسم “الكيمونو”للزي الذي يلبسه ممارسوا هذه اللعبة، لكن هذا الإسم خاطئ،فالإسم الحقيقي لزي الكاراتيه هو الكاراتيجي،أما الكيمونو فهو زي تقليدي ياباني يلبسه اليابانيون عند خروجهم من المنزل.
والكاراتيجي هو لباس يتكون من سترة وسروال مصنوعان من القطن أو البوليستر المركب،وحزام يختلف لونه حسب درجة صاحب البدلة،وهو عبارة عن درجة تقدم الممارس،والذي يبدأ بالحزام الأبيض مرورا بالحزام  الأصفر ، والبرتقالي ، والأخضر ، والأزرق ، والبني ،ثم  الأسود. وفي بعض مدارس  الكاراتيه ،  يختلف ترتيب هذه الأحزمة،وقد نجد ألوان أخرى إضافية لهذه الأحزمة ويمكننا حتى العثور على ألوان إضافية اعتمادًا على المدرسة ، ويطلق على كل درجة حزام “kyu” . على سبيل المثال ، هناك نوعان من kyu للحزام الأزرق وثلاثة للحزام البني. في معظم الأندية في أوروبا ، هناك نجد “kyu” من الأحزمة الأولى ، لكن هذا غير موجود في اليابان. يتم استخدامه في فرنسا أو أي مكان آخر في القارة القديمة لتحفيز الطلاب في تقدمهم. في بعض الأحيان تضيف المدارس درجات بأحزمة ثنائية اللون.

_مبادئ أساسية لتعلم الكاراتيه:
للنجاح في هذه الرياضة يجب على ممارسها التحلي بعدد من الصفات الحميدة،كالصدق والوفاء والتواضع
والشجاعة واللطف والبر والاحترام،وأن يكون متحكما في نفسه قليل الغضب،لا يظلم أحدا ولا يستغل الحركات التي تعلمها في هذه الرياضة للاعتداء على الأضعف منه.

_بعض الحركات الأساسية في الكاراتيه:
لنجاح أي رياضة سواء كانت قتالية أو بدنية،لابد لها من قواعد وأسس وحركات تكون الأساس في بناء نجاح هذه الرياضات،والكاراتيه كباقي رياضات الفنون الدفاعية_وهنا أخبذ تسميتها بالدفاعية لا القتالية لأنها رياضة للدفاع عن النفس لا للقتال من أجل القتال_ لها حركات يجب تعلمها للوصول إلى أبعد مبتغى وهنا سنذكر بعضها:
زينكوتسو داشي: تقوم على وضع الساقنا الأمامية مثنية والساق الخلفية ممدودة،وتكون  الأقدام بقدر  عرض الكتفين.

كيكا داتشي: مثل حالة استعداد  المتسابق.تكون  الساقين مثنية والقدمان متوازيتان.

تيجي داتشي: واقفة ، قدم واحدة أمام الأخرى عند 90 درجة قادمة.

شوكو زوكي: لكمة أساسية في الكاراتيه. تكون  مباشرة متوازنة ، والنقطة تقوم بدوران كامل 180 درجة قبل ضرب هدفها.
أج زوكي:لكمة خلفية
اواز زوكي:تتطلب هذه التقنية توازنًا مثاليًا. تكون بضرب الخصم  بالنقطتين على نفس المستوى العمودي. يمكن استخدام هذه التقنية ثابتة أو متحركة.

جياكو زوكي: نجعل القبضات المقابلة للساق الأمامية تذهب. إنها في النهاية مباشرة مع حركة الورك لإعطاء الوزن والقوة للضربة.

هيكو زوكي: تقنية نقطتين. نضرب خصمنا في وقت واحد مع القبضات بزاوية أفقية.

تيشو زوكي: إنه مباشر لجسم الخصم أو وجهه ، لكنه يؤدى بكف اليد.

ماي جيري: إنها ضربة رأس يمكنك استدعاء الركلة الأمامية في تخصص آخر. في الكاراتيه ، نستخدم نصائح أصابع القدم لضرب النقاط الحيوية ، ولكن ماي جيري مثالي أيضًا لرد الخصم.

مواشي جيري: هذه ركلة دائرية. نستخدم وعاء القدم أو الجزء العلوي من القدم لضرب الخصم. إنها حقًا واحدة من أولى الركلات التي نتعلمها في كل مدرسة في العالم.

أورا مواشي جيري: الحركة الدائرية معكوسة ، إذا قمنا  بضرب الخصم بالكعب.

أوشيرو مواشي جيري: هذه ركلة دائرية. اتساعها واسع ، وهي ليست أسرع لقطة ، لكنها تقدم الكثير من الطاقة.
_الحركات التسلسلية “الكاطا”:

تساعد الحركات التسلسلية أو ما يصطلح عليها في الكاراتيه ب” الكاطا”،على تصفية الصفوف المختلفة. وهي عبارة عن سلسلة من التقنيات المختلفة التي تحاكي معركة حقيقية. إنها رقصة قتالية ستسمح لك بالعمل على المواقف والإيماءات والتقنيات في مواقف معينة.

الكاطا تعلمنا كيفية التوازن والعمل على كسب جسمنا الدقة والمهارة في تسديد الضربات،كما أنها تساهم في منحنا المزيد من قوة تنسيق تحركاتنا،وهناك تقريبا 26 كاطا للتعلم للوصول إلى أعلى درجات هذه الرياضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق