فن وثقافة

السيدة بشرى أعرف تواكب تفاصيل انتاج الموارد الرقمية لضمان الاستمرارية البيداغوجية بمديرية عين الشق

ماروك بريس:

في إطار تفعيل خطة الاستمرارية البيداغوجية التي أقرتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعد توقيف الدراسة بجميع المؤسسات التعليمية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وعلى غرار باقي المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية الحهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، انخرطت المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق في إعداد مضامين رقمية لفائدة المتعلمات والمتعلمين والموجهة للبث عبر المنصة الإلكترونية Telmid Tice والقنوات التلفزية “الثقافية والأمازيغية وقناة العيون”، وكذا خلق أقسام افتراضية بكافة المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية عبر مسطحة Microsoft Teams المدمجة في منظومة مسار، ومن أجل أجرأة مختلف مراحل هذه العملية، تم تشكيل فريق إقليمي تترأسه الأستاذة بشرى أعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة ومكون من السيد رئيس المركز الإقليمي للامتحانات بمعية السيد المكون الإقليمي لمنظومة جيني للإشراف على عمليات تسجيل وتصوير وتوضيب الدروس المقدمة من قبل هيئة التدريس بتأطير من هيئة التأطير والمراقبة التربوية.

من جهة أخرى تم تسخير مجموعة من الوسائل التقنية واللوجيستيكية خلال عمليات التسجيل والتصوير والتوضيب كل ذلك مكن من انتاج أزيد من 22 مضمونا رقميا في جودة عالية على المستويين التقني والبيداغوجي موجها لتلامذة مستوى الجدع المشترك تقني في مادتي الرياضيات والإعلاميات.

وفي نفس السياق وفي إطار تفعيل المرحلة الرابعة من “التعليم عن بعد” والمتعلقة بالمراجعة والإعداد للامتحانات، وصالت المديرية الإقليمية للوزارة انتاج مضامين رقمية إضافية تهم مختلف المواد والمستويات الدراسية حيث عرفت الفترة الأولى انتاج ما يناهز 32 موردا رقميا، ناهيك عن باقي المضامين الرقمية التي تم انتاجها لضمان التوجيه المدرسي والمهني عن بعد بإشراك السادة المستشارين في التوجيه التربوي بتأطير من السادة مفتشي التوجيه التربوي.

موازاة مع ذلك، تواصل مختلف الأطر التربوية على مستوى المؤسسات التعليمية عمليات التعليم عن بعد عبر مسطحة Teams والتي مكنت السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة من تمرير الموارد والمحتويات الرقمية عبره في ظل الحجر الصحي، حيث بلغت نسبة إنشاء الأقسام الافتراضية إلى حدود يوم الجمعة 24 ابريل 2020 100% بالنسبة للتعليم العمومي مقابل 90% بالنسبة للتعليم الخصوصي، دون إغفال المبادرات الفردية التي يقوم بها الطاقمين الإداري والتربوي بمختلف الاسلاك التعليمية من أجل التواصل المباشر وبشكل يومي مع التلاميذ لإيصال الدروس لهم بكل الوسائل المتاحة (مجموعات الواتساب، تطبيق الزووم، صفحات الفايسبوك، قنوات اليوتيوب….الخ).

ومن أجل ضمان انخراط جميع المتعلمات والمتعلمين في خطة التعليم من مقرات منازلهم، بادرت المديرية إلى اتخاد مجموعة من التدابير والإجراءات العملية الرامية إلى ضمان الاستمرارية البيداغوجية على صعيد المؤسسات التعليمية، بدءا بتشكيل خلية إقليمية تضم السيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح “م .الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، م.الشؤون التربوية، م. تدبير الموارد البشرية، م. تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، م.التخطيط الخريطة المدرسية”، استهدفت المواكبة اليومية لعمليتي إحداث وتفعيل مسطحة Team، واستثمار التقارير وكذا تمثيل المعطيات الإحصائية الواردة من المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى إعداد وسائط تواصلية تعبوية، وتسجيل كبسولات مصورة للتكوين عن بعد، كل دلك مكن من ارتفاع نسب انخراط المدرسين والمتمدرسين في الأقسام الافتراضية المحدثة.

وبهذه المناسبة، تجدد المسؤولة الإقليمية شكرها وامتنانها لمختلف مكونات المنظومة التربوية بمديرية عين الشق، من أطر إدارية وأساتذة ومفتشين ومستشارين في التوجيه التربوي وتقنيين وكافة الشركاء، على مساهمتهم الفعالة وعلى وروح المسؤولية والحس الوطني العالي التي أبانوا عنها لتأمين الاستمرارية البيداغوجية طيلة هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها بلادنا، كما تتقدم بخالص الشكر والامتنان والتقدير لهيئة التدريس على المجهودات التي تبذلها لإيصال الدروس لجميع المتعلمات والمتعلمين بمختلف مستوياتهم التعليمية، منوهة بالدور الكبير الذي يقوم به أولياء الأمور من أجل مواكبة أبنائهم وتوفير الظروف اللازمة التي تساعدهم على المواظبة لمتابعة دروسهم طيلة فترة الحجر الصحي، داعية كافة الفاعلين من داخل وخارج المنظومة التربوية إلى المزيد من الانخراط لإنجاح هذا الورش خدمة لمصلحة التلميذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق