رياضةصوت و صورة

اليوغا:تحكم في النفس والجسد

ماروك بريس:بقلم:أزلو محمد

تعتبر رياضة اليوغا من الرياضات النادرة التي لا تعتمد على قوة البنية الجسدية،بقدر اعتمادها على قوة تجلد ممارسها،وهي رياضة تساعد على هدوء الأعصاب والفكر،الشيء الذي يعطي ممارسها صحة جيدة، وتساهن في بناء وتوازن الذات البشرية،حيث تؤثر إيجابا على صحة الإنسان جسديا وروحيا.

تعتمد جل الرياضات في بناء عضلات قوية لممارسيها، حيث تؤثر على القوة الخارجية للرياضيين،لكنها للأسف تهمل الجانب الروحي والأعضاء الداخلية،وغير بعيد عن ذلك العديد من ممارسي هذه الرياضات مثل المصارعين والملاكمين الذين كانوا ذات وقت مضى أقوياء الأجساد، لكنهم بعد تخليهم عن تمارينهم التي ديدنوا عليها،بحكم السن أو الإصابة،سرعان ما انهارت أجسادهم ونخرت ذواتهم،لكن ممارس رياضة اليوغا، يخزن قوته الداخلية خلال فترات ذروته،ويستغلها خلال فترات شيخوخته أو كهولته.

اليوغا فرصة لتدليك الأعضاء الداخلية:

تعتمد رياضة اليوغا على مبدأ تدليك الأعضاء الداخلية، وبالتالي كسبها قوة وليونة وصلابة، وهي قطار ذو سكك حديدية متينة،توصل راكبها لمحطة الصحة الجسدية والروحية الكاملة.

ماذا يمكنني فعله لممارسة اليوغا:
لمن له الرغبة في ممارسة اليوغا ننصحه باتباع النصائح التالية :
1_ يجب قبل التفكير في ممارسة تمارين اليوغا، أن تكون معدتك وأمعاؤك فارغة من الطعام.
2_ أفضل أوقات ممارسة اليوغا هي صباحا قبل تناول الفطور.
3_ يجب أن تكون ملابسك التي تنوي ممارسة اليوغا بها فضفاضة وقليلة،كما أنه يجب إزالة أي رابط أو حزام أو ساعة يد.
4_ اختيار مكانا هادئا ومن الأفضل أن يكون به هواء متجدد.
5_أفضل أماكن اليوغا هي الأرض مفترشا سجادة مثلا أو ما يماثلها.
6_ اليوغا يجب أن تؤدى مع تنفس واع وغير مضطرب ولا متشنج.
7_ اليوغا لا تؤدى بحركات سريعة بل ببطئ وتمعن.
الدرس الأول من اليوغا:
الآن سنتطرق للدرس الأول من اليوغا والتي تكون على الشكل التالي:
وقبل ذلك لابأس من أن ننشر لكم هذا المقطع الفيديو المهم،والذي سيقربكم من تمارين الدرس الأول بطريقة سهلة ويسيرة

الاسترخاء:
يعتبر تمرين الاسترخاء بداية لتجهيز الجسم للتمارين الموالية،حيث يكون في بداية التمرين ونهايته،وهو بذلك يجهز الجسم للتخلص من التوتر.
ويدوم الاسترخاء خمس دقائق، ويكون بالاستلقاء على الارض كالميت،مع اغماض العينين،وبسط الدراعين.
في هذه الوضعية يجب أن يكون تفكيرك منصبا على كامل جسدك،وعدم التفكسر في العالم الخارجي.
فوائد الاسترخاء:
يقوم الاسترخاء بتهدئة الأعصاب والتخلص من آثار هموم ومشاكل الحياة،ويساهم بشكل كبير في تجديد الطاقة الداخلية.
التنفس المتوازن:
يعد التنفس أهم تمرين في جميع الرياضات، وفي اليوغا تعتمد على طريقة التنفس بشكل كبير، ويجب أن تبدأ  مدته بخمس دقائق ثم زيادة في ذلك حسب تقدم الممارس.
يدار تمرين التنفس بالاسترخاء أو الوقوف منتصبا، ويجب أن يكون بشكل هادئ وبطيئ وواع، ويكون على الشكل التالي:
أربع ثوان للاستنشاق
وأربعة للاحتفاظ بالرئة مملوئة بالهواء
وثمان ثوان للزفير
وأربعة للاحتفاظ بالرئة فارغة.
فوائد التنفس المتوازن:
يساعد التنفس المتوازن على التخلص من السموم المحتفظ بها في الجسم،وكذلك يقوم بتدليك الأعضاء الداخلية.
الماسة:
يعتبر تمرين الماسة مهما للجسم،وتكون مدته 5دقائق كذلك، وهي شبيهة بوضعية الجلوس في الصلاة، مع ملامسة أطراف الرجلين الأرض.
فوائد الماسة:
يعتقد خبراء الرياضة بأن وضعية أو تمرين الماسة، يؤثر إيجابا على البواسير وقد يشفيها،كما أن هذه الوضعية تساهم في تقوية الظهر والبطن.
وضعية ملامسة الركبتين بالرأس:
في هذه الوضعية يجب عليك أن تجلس على الأرض،وتقوم ببسط رجليك أماما،ثم تنزل رأسك لملامسة ركبتيك، واليدين يلامسان القدمين،وتدوم هذه الوضعية 3دقائق.
فوائد وضعية ملامسة الركبتين بالرأس:
يقوم هذا التمرين بتقوية الكليتين،ويسهل عملية الهضم، كما يقوي الأعضاء البطنية.
تمرين الكوبرا:
خلال هذا التمرين يجب عليك أن تسترخي على بطنك، مع رفع الرقبة عاليا ومرتكزا على نقطة أمامية، وتدوم هذه الوضعية في البداية 3دقائق .
فوائد الكوبرا:
يعتقد خبراء الرياضة بأن هذا التمرين من بين أهم تماربن اليوغا،وبأن فوائده كثيرة،بدءا بتقوية العمود الفقري،وانتهاءا تنشيط الغدة الدرقية.
العودة للاسترخاء:
كما سبق في بداية مقالتنا هاته،فبداية كل تمرين يبدأ بالاسترخاء،كذلك ننهيه بوضعية الاسترخاء كما سبق وأن شرحنا ولمدة كذلك 5دقائق.
وفي مقطع الفيديو التالي،الدرس الثاني من اليوغا، ويزيد عن الأول بتمارين الشمعة،والمحراث،والسمكة، من خلاله الشرح المبسط بالصوت والصورة لكل حركة على حدة:

وكما لا يجب أن نترك الفرصة تمر،دون أن ننبه المبتدئين في هذه الرياضة،بأنكم لن تصلوا للمبتغى منذ التمارين الاولى،لكن لابد من الصبر في مزاولة هذه الرياضة يوميا ودون كلل،يجب أن تلازم الممارس في حياته اليومية،كما أن التغدية الصحية ضرورية للاستمرار في التفوق في هذه الرياضة التي تنبني على الثقة والصبر،ولابأس بممارستها رفقة باقي الرياضات الأخرى،حيث أنها لا تنهك الجسد وبسيطة، ومناسبة لكل الأعمار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق