حوادث

هذه حقيقة فيديو إطلاق النار

ماروك بريس:

نفت مصالح الأمن الوطني، بشكل قاطع،  الأخبار المنشورة حول فيديو إطلاق النار، التي تم تداول على بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد بلاغ لمديرية الأمن الوطني على تويتر،  أنه لم يسجل بمدينة طنجة، وإنما يوثق لجرائم ارتكبت في دولة أجنبية.

وطالب البلاغ بعدم تداول هذا الشريط ونسبه للمغرب، لأن مثل هذه المحتويات تمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

وأشار البلاغ إلى ان، مقطع الفيديو المتداول يعود لاشتباك مسلح بمدينة طرابلس اللبنانية وقع يوم 11 نونبر، أدى لسقوط قتيل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق