رياضة

الرحالة “عثمان زولاتي” يعرض مغامرته الافريقية بمسرح الحي البرتغالي بالجديدة

ماروك بريس :

يعرض المغامر والرحلة المغربي عثمان زولاتي  رحلته الافريقية التي دامت أربعة سنوات، عبر فيلم وصور ولقاء مفتوح ، بمسرح الحي البرتغالي وقاعة عبد الكبير الخطيبي بمدينة الجديدة، من 18 الى 25 نونبر 2018، وسيكون الافتتاح يوم الاحد 18 نونبر 2018 ابتداء  من الساعة الثالثة بعد الزوال.

وقد انهى “عثمان زولاتي” رحلته المشوقة حول قارة افريقيا، على مدى أربع سنوات، انطلاقا من مدينة الجديدة مرورا بعدة مدن مغربية ودول افريقية حتى حدود رأس الرجاء الصالح بجنوب افريقيا، مشيا على الاقدام في المرحلة الاولى ثم الدراجة الهوائية و “سكيت بورد”.

وقام الشاب  زولاتي، هو من مواليد مدينة الجديدة سنة 1994، متعدد المواهب فهو رياضي، فنان، رحالة، سينمائي، مدون، و مصور، بتدوين كل شيء عن مغامراته منذ خروجه حتى وصوله الى أبعد نقطة في القارة السمراء في شهر أبريل ، 2018من خلال التقاطه لصور وفيديوهات حية وأفلام قصيرة  وكتابات بعدة لغات عبر صفحاته الالكترونية، للتاريخ لهذه الرحلة وتقريبها من متتبعيه، الذين يعدون بالألاف في المغرب والعالم، من خلال هذه تجربته الفريدة والعجيبة.

وللإشارة فرحلة المغامر زولاتي، انطلقت من مدينة الجديدة في شهر يناير 2015 وشملت 24  بلدا افريقيا، حتى وصوله الى أبعد نقطة في القارة السمراء الرأس الرجاء الصالح في شهر أبريل 2018،مرورا وبكل شجاعة بجبالها، هضابها، سهولها، غاباتها، بحارها، وديانها، قراها ومدنها، مختلطا لا خائفا بساكنتها واهاليها، في تجسيد واضح للاندماج المغربي في القارة الافريقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق