فن وثقافة

فنانون تشكيلون بالمنستير و افتتاح متحف القطاري للفنون تونس جزر الفنون …ورشات و أنشطة ثقافية متنوعة…

ماروك بريس:متابعة” شمس الدين العوني”

بمشاركات واسعة من قبل فنانين تشكيليين من البلدان العربية و الأجنبية انطلقت فعاليات الدورة 16 المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير بعنوان لافت هو ” تونس جزر الفنون ” من تنظيم الجمعية التونسية للفنون الجميلية بالمنستير و بدعم من وزارة الشؤون الثقافية حيث هناك عديد الأنشطة من ورشات و معارض و عروض فنية و ثقافية تتواصل الى غاية يوم 28 جوان الجاري .يشارك في الدورة 114 من لتشكيلين يمثلون 21 دولة حيث الاحتفاء بالتجربة الفنية في العراق ضيف الشرف .

الفنان نجيب الركباني المدير الفني للفعالية سعى الى ابرازهذه التجارب الفنية عبر المهرجان الذي يوفر مناسبة للحوار التشكيلي من بلدان عديدة و تعمل الجمعية على ذلك ة برئاسة الأستاذ محمّد فتحي البوّاب و يشارك فنانون من سنغفورة و الكويت وأوزباكستان وباكستان وطاجكستان والجزائر والمغرب ومصر والسعودية والعراق والأردن ولبنان وفرنسا وكندا وألمانيا وبلجيكا وروسيا وتركيا وأكرانيا و طبعا من تونس البلد المنظم . و في الدورة ورشات للرسم تحت الماء بين ” الوسطانية ” و ” الحمام ” بالمنستير مع زيارات سياحية و ثقافية الى معالم و مواقع مثل قصر النجمة الزهراء ومتحف باردو وسيدي بوسعيد وقرطاج والحمامات والهوارية وقربص والمدينة العتيقة بسوسة والميناء الترفيهي بالقنطاوي و تكرم الدورة الفنانين الهاشمي مرزوق وعبد الحميد الثابوتي وعبد العزيز كريد وعلي

الزنايدي من تونس تقديرا لتجاربهم التشكيلية . و ضيفا الشرف للدورة الفنان مهدي وضاح من العراق والفنّانة التشكيلية جانيك أركسون من كندا ..و ضمن البرامج للدورة عدد من الأنشطة بأمكنة مختلفة من المنستير و منها عمل فني للمبدعين شهلة سومر و سمير العبدلي و هشام سلتان الى جانب امضاء اتفاقيات شراكة بين الجمعية و غيرها من جمعيات البلدان المشاركة.. و قد افتتح والي المنستير المتحف الخاص بالمهرجان باسم المؤسس له الراحل محسن القطاري و يضم هذا المتحف حوالي 60 لوحة لفنّانين تشكيليين من تونس والعراق والمغرب وروسيا وصربيا وأكرانيا وكندا وازباكستان والهند وتركيا، من ضمن 1500 لوحة بمخزون الجمعية..

المنستير على ايقاع الألوان و المدينة روسبينا علبة تلوين..اللون حاضن الألوان الثقافية و الجغرافية و الحضارية..الفن يجمع الناس لأجل الحوار و السلام.المجد للفنون العالية…

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق