بفضل تفاعله الجيد قائد هشتوكة يكسب ثقة واحترام الساكنة .
نشر الأحد 17 ماي 2020

ماروك بريس:

استحسنت ساكنة هشتوكة تفاعل وتجاوب قائد قيادة هشتوكة مع شؤون المواطنين الإدارية منها والتنظيمية إذ بفضل تدبيره الحكيم للجائحة قائد قيادة اشتوكة ظل يحضى باحترام الساكنة والمجتمع المدني على مواكبته الدؤوبة في التصدي للفيروس حيث لازال يواكب باستمرار ومنذ البدايات الأولى لظهور الجائحة بدورية أكثر حيوية مركبة من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة وخليفته في معركة متواصلة ضد الجائحة في مبادرة مسؤولة يطبعها الحس الوطني الإجتماعي لحرصه المضني في التقيد بتدابير الحجر الصحي بتراب جماعة اشتوكة حفاظا على صحة وسلامة المواطنين رعايا جلالة الملك بهدف محاصرة الفيروس والحد من انتشاره في إطار سلسلة من التدابير الوقائية الإحترازية والاستباقية من خلال عمليات التعقيم الذي انخرط فيه المجلس الجماعي لجماعة هشتوكة بإمكانيات لوجيستيكية.

وفي الخطوة الإنسانية المنبثقة من الحس الوطني في ظل أطوار الجائحة كان لقائد قيادة هشتوكة موعد مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني لتتبع وضعية المتشردين نزلاء دار الشباب بمعية جمعيات النهضة للتنمية بهشتوكة والذي خصهم السيد القائد بتوجيهات من رئيس الدائرة بعناية واهتمام سيرا على التوجهات الكبرى لجلالة الملك وتوجيهاته في معالجة الظواهر الإجتماعية حيث تم إيواء المتشردين بمختلف الجماعات الترابية لدائرة ازمور ليتم تخصيص لهم قاعة مجهزة تقيهم شر انتقال عدوى الجائحة بعدما وفرت لهم كل مواد التنظيف الخاصة بالنزلاء وكذلك المواد الغذائية .