ألو كورونا:خط 1212 لايجيب ما مصير مستحقاتنا من صندوق الدعم ؟
نشر الجمعة 15 ماي 2020

ماروك بريس:البري الجيلالي

استغرب العديد من المواطنين عدم توصلهم بالمنح المخصص لهم على ضوء جائحة كورونا من خلال صندوق الدعم المخصص للمتضررين بالرغم من توصلهم برسالة نصية تنفيذ بدراسة طلباتهم منذ تاريخ 20مارس 2020 في الوقت الذي التحقت فيه فئة المستفيدين المصنفة في خانة راميد بالوكالات البنكية لاستخلاص الدفعة الثانية من التعويضات الشيئ الذي يضع مصالح وزارة الداخلية وخلايا اليقظة الإدارية منها والمالية المشرفة على خط 1212 أمام المسؤولية والمساءلة بعدما توالت صيحات المواطنين وشكاياتهم من الإستثناء واللامبالاة الذي طالهم خاصة في ظل هذه الجائحة التي تفرض على القائمين في تدبير صندوق الدعم التضامني التفاعل مع طلبات المواطنين في وضعية اجتماعية هشة ما أحوجهم لتلك التعويضات لسد حاجياتهم من مستلزمات الحياة.

علما أن خط 1212 لتقديم الشكايات في موضوع طلبات التعويض الخاصة بالفئات المتضررة و منذ عدة أسابيع غير متاح لتلقي شكاوى المتضررين حيث لازال هاتف خلية اليقظة خارج التغطية الشي الذي يزيد من معاناة المواطنين وتدمرهم من طول انتظار مستحقاتهم.

مصالح وزارة الداخلية من خلال خليتها مطالبة اليوم بإعادة النظر في طريقة الإشتغال حتى يتم إنصاف الفئة التي لم تتوصل بعد بمستحقاتها بعد .