السيد عبد المومن طالب يتفقد ميدانيا عملية انتاج الموارد الرقمية بمديرية عين الشق
نشر الأربعاء 29 أبريل 2020

ماروك بريس:

في ظل الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والقاضي بتوقيف الدراسة بجميع مؤسسات التربية والتكوين، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس ” كورونا كوفيد 19 ، ومواصلة لسلسلة من الزيارات الميدانية المواكبة لعملية إعداد الموارد الرقمية والكبسولات التعليمية الرامية إلى ضمان الاستمرارية البيداغودجية على المستوى الجهوي، قام السيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات بمعية السيد بعزة بدوز رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، زوال يوم الجمعة 24 ابريل 2020 ، بزيارة ميدانية لمقر إحدى المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق والتي تحتضن عمليات تسجيل وتصوير وتوضيب الدروس المنجزة من قبل السادة الأساتذة بإشراك مجموعة من الإداريين والمفتشين والتقنيين العاملين بالمديرية تحت الإشراف المباشر للأستاذة بشرى أعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة.

وقد شكلت هذه الزيارة فرصة للمسؤول الجهوي للاطلاع عن كتب على كافة مراحل انتاج المضامين الرقمية لفائدة المتعلمات والمتعلمين والموجهة للبث عبر مسطحة TILMID TICE والقنوات التلفزية، كما اطلع على الوسائل اللوجيستيكية المسخرة لإنجاح العملية، كما استمع إلى التوضيحات التي قدمتها له السيدة المديرة الإقليمية حول مختلف مراحل انتاج المضامين الرقمية والتي تتم بجودة عالية على المستويين التقني والبيداغوجي بفضل مهنية الأطر الإدارية والتربوية والتقنية المنخرطة في العملية،
وفي ختام الزيارة، أشاد المسؤول الجهوي بالمجهودات المبذولة وبالانخراط الفعال والايجابي لمختلف مكونات المنظومة التربوية بمديرية عين الشق، منوها بروح المسؤولية الوطنية التي أبانوا عنها لضمان الاستمرارية البيداغوجية، موجها شكره وتقديره للسيدات الأستاذات والسادة الأساتذة على مساهمتهم الفعالة في عمليات التعليم عن بعد لإيصال الدروس لجميع المتعلمات والمتعلمين بمختلف الأسلاك التعليمية.
وتجدر الإشارة إلى أن المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق قامت بإنتاج ما مجموعه 32 موردا رقميا خلال الفترة الأولى من المرحلة الرابعة من التعليم عن بعد والمتعلقة بالمراجعة والإعداد للامتحانات في ظل الحجر الصحي.