نشر الأحد 23 فبراير 2020

ماروك بريس:متابعة :اجعيدي بوشعيب

تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18فبراير من كل سنة نظمت جمعيات المجتمع المدني بجماعة سيدي علي بن حمدوش بإعدادية الإمام علي بسيدي علي يومه السبت 22 فبراير 2020 مائدة مستديرة للتحسيس بالسلامة الطرقية والتي حملت شعار لها **كلنا راجلون،فلنغير سلوكنا** بحضور شركاء من مختلف المصالح ذات الإهتمام من سلطات محلية بقيادة سيدي علي والدرك الملكي باشتوكة الذي سلط الضوء على الجانب الزجري والقانوني في موضوع المخالفات وكذا الوقاية المدنية التي ساهمت من موقعها بمحور لامس الجانب الوقائي في مجال السلامة الطرقية والإسعافات الاولية وقد كان لمكونات المجتمع المدني المنخرطة بشكل رسمي في رسم طريق مفعمة بالحياة بعيدا عن أخطار الطريق وحوادثها المؤلمة والتي اعتبرت تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية مناسبة مهمة ومحطة اساسية لمواصلة المجهودات المبذولة من طرف كل المتدخلين للإسهام في تبني سياسة وطنية للسلامة الطرقية لمكافحة معضلة حوادث السير .

وبالموازاة مع ذلك قدمت اللجنة المنظمة شروحات للتلاميذ المشاركين من خلال شريط يتضمن نصائح وإرشادات بناء على مجموعة من الوقائع والأحداث للتعريف بعلامات التشوير والحرص على استعمال ممرات الراجلين ضمانا لحقهم في الحياة والتنقل بأمان وترسيخ مبادئ احترام قواعد السير ، مع توعية الناشئة وتربيتها على المفاهيم المرورية التي تمكنهم من تجنب مخاطر الطريق وفقا للبرنامج العام للأيام التحسيسيةوكذا جمعيات المجتمع المدني المشاركة المرفقة بهذا المقال .

هذا واجمع كل المشاركين على أن مدونة السير تعد رافعة أساسية للحد من حوادث السير وتشييع ثقافة الاستعمال السليم والمسؤول للفضاء الطرقي لتكريس القيم المجتمعية النبيلة المتمثلة في المواطنة والأمن الإجتماعي ضمانا الحق الأفراد والجماعات في الحياة والتنقل بأمان وترسيخ مبادئ احترام قواعد السير .

وفي ختام هذا اليوم التحسيسي نوه كل الشركاء بالأشراف الميداني لجمعية أصدقاء البيئة والتنمية ومعها كل الجمعيات التي واكبت الأنشطة طيلة أيام الحملة التوعوية .