حمزة رويجع: مدينة أزمور ضحية تقطيع ترابي غير عادل و غير منصف
نشر الأحد 9 فبراير 2020

ماروك بريس:

كشف الباحث حمزة رويجع بسلك الدكتوراه تخصص العلوم القانونية و السياسية بكلية الحقوق بجامعة شعيب الدكالي، خلال فعاليات الندوة الوطنية حول موضوع “المجتمع المدني و الادوار الدستورية الجديدة” المنظمة بجماعة الترابية ازمور من طرف جمعية المصب الوطنية لحقوق الانسان و الحريات بتنسيق مع مؤسسة أزمور للتنمية المحلية، (كشف) على أن مدينة ازمور لا زالت تعاني من تقطيع ترابي غير عادل و غير منصف.

و زاد ذات الطالب الباحث على أن ازمور التي طالما تغنت التحليلات السياسية و الفكرية كونها مهد الثقافة لحمولتها التاريخية “من مدينة ازمور الى قرية فاس”، او ورودها بالخطاب الملكي للمغفور له الملك الراحل الحسن الثاني، بحاجة اليوم الى الانصاف والمصالحة التاريخية بضم وادي ام ربيع و منتجع مازاغان والشاطئ الى نفوذها الترابي قصد تحقيق الاقلاع التنموي، ناهيك عن احداث منطقة صناعية من الدرجة الثالثة، بإحداث مصانع انتاجية غدائية.

هذا و صرح الباحث حمزة رويجع بسلك الدكتوراه على أن التأويل الديمقراطى للوثيفة الدستورية مرتبط بالاحزاب السياسية، كون ان العمل السياسي هو المناط به لعب دور الوساطة بين المجتمع و الدولة، و ان المغرب يسير نحو إحقاق دولة الحق والقانون في ضل الامن و الاستقرار عكس ما تعيشه دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الجدير بالذكر أن الشاب حمزة رويجع يعتبر من الكفاءات البشرية التي تزخر بها منطقة دكالة، و خريج الجامعة الدكالية بإمتياز، كما يعول عليه ان يلعب دور بارز في الحياة الأكاديمية و السياسية دوليا و وطنيا.