جثة ثانية بنهر أم الربيع والمصالح الأمنية تباشر التحقيق:
نشر الجمعة 13 دجنبر 2019

ماروك بريس:
في ظرف أسبوعين فقط عثرث مصالح الدرك الملكي يوم الجمعة 13 دجنبر 2018 على جثة ثانية، لرجل ينحدر من دوار بوسدرة في عقده الرابع ،ملقاة بضفة وادي أم الربيع على مستوى الجهة المقابلة لدوار لبرابر جماعة اشتوكة.
وقد تم ربط الإتصال بمصالح الجماعة ومعها السلطة المحلية لقيادة اشتوكة، قصد تخصيص سيارة نقل الأموات لنقل الجثة إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، قصد تشريحها لمعرفة وقائع وملابسات الوفاة بعد إشعار النيابة العامة التي أعطت تعليماتها في الموضوع .