مراسلة شديدة اللهجة من نقابة الصحافيين المغاربة فرع اقليم الجديدة موجهة لرئيس فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم وهاعلاش
نشر الأحد 24 نونبر 2019

ماروك بريس:

وجهت نقابة الصحافيين المغاربة بإقليم الجديدة، في مراسلة تحت عدد 01/11 بناءا على قرار المكتب الإقليمي عدد 06/2411 بتاريخ 24 نونبر 2019، مراسلة شديدة اللهجة الى رئيس فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم.

حيث تأسفت النقابة في مراسلتها و عبرت عن الإستياء العميق لأعضائها، و تضامنهم التام و المطلق و اللامشروط مع الإعلامي الشاب مراسل “الجديدة إكسبريس”، و ذلك على إثر ما تعرض له من سوء للمعاملة من قبل مسؤول الفريق الدكالي على التواصل و الناطق الرسمي بإسم الفريق ، إذ أقدم هذا الأخير على عدم تقبل “الرأي الحر” وقام بشطط في استعمال السلطة بيده، عبر طرد ذات الإعلامي الشاب من المجموعة التواصلية الخاصة بالإعلاميين.

و زادت ذات المراسلة على أنه لم تقف هفوات مسؤول التواصل عند هذا الحد فقط، بل بادر لنعت مؤسسة نقابية مهنية ذات أكثر تمثيلية بالمغرب، بوصف لايليق ذكره، مما أثار إمتعاض العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

هذا والتمس نقيب الصحافيين بإقليم الجديدة، في ذات المراسلة من رئيس الفريق اتخاد تدابير و إجراءات تصون كرامة الصحفيين و عدم المساس بإستقلالية أرائهم التي تظل حرة في نطاق المسؤولية و المهنية، وفقا لميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة بالمغرب، و تماشيا مع التشريعات الدولية في مجال حرية الصحافة و حقوق الإنسان.

كما شدد الفرع الإقليمي لنقابة الصحافيين المغاربة في مراسلته، على ضرورة موافاته بالتدابير و الإجراءات التي سيتخذها الفريق مع إحتفاظ النقابة بكافة حقوقها التي تراها مناسبة للوقوف ضد أي انتقاص أو مس بأي عضو من أعضائها أو منخرطيها،سيرا على نهج قانونها الأساسي .