رسالة لوزير الثقافة
نشر السبت 5 أكتوبر 2019

ماروك بريس:بقلم وشان عبد الودود

مرحبا بك سيدي الوزير “وزير الثقافة” بإقليم الجديدة ،إن جئتنا زائرا فألف مرحى ،ترى ما حال الثقافة في وطننا ؟
وما حالها بإقليم الجديدة ؟
-إن ما يؤرق المهتمين بالشأن الثقافي حاليا هو بطاقة الفنان، والتي سال عنها الحبر الكثير بين شاكر وناكر لهذا الحدث،لقد طالت الانتظارية، إنتظارية الفنان الإنسان هذا الذي جعلته هزات الزمان يقبع في إهمال تام ، بعد أن تنكر له المجتمع بكل مقوماته،وظل يصارع البقاء بمرارته وقسوة ظروفه المادية التي أحالته إلى الفقر المدقع رغم علو كعبه ميدانيا .
آلا ترون أن هذه الفئة أحق بالإنصاف ؟
أم أن المشهد الثقافي ببلادنا تسيطر عليه لوبيات، أغناها صمت ذوي الحقوق المقهورة والمغلوبة على أمرها؟
سيدي إننا لا نشك في أياديكم البيضاء منذ عهد إليكم بتسيير هذا القطاع، والذي يعتبر الصورة الحقيقية لوطننا العزيز.
أليس من فضائل العدل أن تتمتع هذه الفئة بهذه البطاقة، علها تكون سببا في إقلاع حقيقي قد يدخل البهجة على قلوب هي في أمس الحاجة إلى التفاتة يصح بها إنتماؤها لهذا الوطن و تفخر به؟
عفوا سيدي…

فعقارب الزمان تمر سريعا والتاريخ يسجل مدحا أو قدحا صنيع من تربعوا عرش الثقافة بهذا الوطن.
أعذروني سيدي…

إن لي وجهة نظر بحكم ممارستي الميدانية قد تليق بفك ألغاز لا يتسع المجال لذكرها ،وللقادم من الأيام الف حكاية وحكاية …..