النتائج و المؤشرات التعليمية بالرحامنة :استثناء يبهر الوزير أمزازي
نشر الجمعة 4 أكتوبر 2019

ماروك بريس:محمد الدفيلي
قام السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، يوم الخميس 03 أكتوبر 2019 بتدشين دار الطالبة بابن جرير ، وتفقد كل من مؤسسة المجد للتعليم الاولي،و مدرسة “أبي بكر الصديق” الابتدائية، كما قام بزيارة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية حيث تابع درس بشاشة تفاعلية تصل 30 مؤسسة تربوية تابعة لإقليم الرحامنة. كما أجرى والوفد المرافق زيارة لثانوية التميز بابن جرير. بحضور كل من عامل إقليم الرحامنة، عزيز بوينيان، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، أحمد كريمي، وكذا المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرحامنة العربي الهنتوف،والكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسمي،ورئيس المجلس الإقليمي الرحامنة مصطفى الشرقاوي،ورئيس المجلس الترابي ابن جرير عبد العاطي بوشريط،وعدة شخصيات أخرى.
تجدر الإشارة الى ان السيد الوزير أعجب إلى درجة الانبهار من برنامج Rhamna-Educatec و الذي يعتبر كأول نموذج للقسم الذكي بالمغرب الذي يشرف عليه الاطار التربوي و المخترع ابن المنطقة مصطفى المهذب. حيث هنئ المشرفين عليه وشكر الجهات المانحة و الممولة لهذا المشروع (عمالة إقليم الرحامنة،مجموعة جماعات الرحامنة)،كما الح على المدير الجهوي للأكاديمية على تعميمه في جميع أقاليم جهة مراكش اسفي و الاستفادة من هذه التجربة النوعية.
كما نوه بالنتائج الجد مشرفة التي حصلت عليها المديرية الإقليمية للتربية الوطنية الرحامنة المحصل عليها بخصوص التعليم الأولي بالإقليم، منوها بالمعدل المسجل ترابيا والذي فاق 80 بالمئة، مما يمثل أحد أعلى المعدلات على صعيد المملكة، في حين يبلغ المعدل الوطني 55 بالمئة في هذا الصنف من التعليم. حيث ثمن عمل أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرحامنة، وعمل مدراء وأطر المؤسسات الإدارية التي طالتها الزيارة، قصد الوقوف على السير العادي للدخول المدرسي، ولاستقبال التلاميذ في أحسن الظروف، ومواكبتهم خلال مسارهم الدراسي وتشجيعهم على تحقيق النجاح.