رئيس الحكومة:لم يعد دور الولاة اتخاذ القرارات بل التنسيق بين المحاور اللاممركزة.
نشر الإثنين 24 يونيو 2019

ماروك بريس:بقلم أزلو محمد

خلال الجلسة البرلمانية التي عقدت اليوم الإثنين 24يونيو2019,بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قام النائب البرلماني بلافريج،بطرح سؤال حول العلاقة بين رئاسة الحكومة واختيار الولاة والعمال وكيف يتم ذلك.

وفي الرد على سؤال البرلماني بلافريج، ذكر رئيس الحكومة بأن طريقة اختيار الولاة والعمال عرفت اختلافا كبيرا،حيث كان سابقا يتم اختيارهم من رجال السلطة ومن الداخلية، لكن بعد أن تغير دور الولاة والعمال من الأمني فقط إلى التنموي،كان لزاما تغيير الاستراتيجية في اختياراتهم،وبالتالي أصبح لرئيس الحكومة الدور الفعال في اختيارهم، ليصبح الولاة والعمال كذلك من المدنيين كالمهندسين ورجال الأعمال،وذلك للمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما أكد رئيس الحكومة في مداخلته والرد على تساؤلات النائب السابق ذكره،بأن الدور المحوري للولاة لم يعد في اتخاذ القرارات،بل أصبح دورهم الفعلي هو التنسيق بين أنشطة المحاور اللاممركزة،والسهر على حسن سيرها ومراقبتها، ويتم ذلك تحت سلطة الوزراء المعنيين، واعتبر رئيس الحكومة أن هذا يعد من إيجابيات الإنتقائية بين مختلف الإدارات.

وفي موضوع آخر تطرق رئيس الحكومة لقانون الجماعات السلالية،واعتبر أن خروجه للوجود يعد نقلة نوعية على مستوى تدبير ملف الأراضي السلالية، كما أنه قفزة كبيرة نحو تمتع المرأة السلالية بنفس حقوق زميلها الرجل.