في إنتظار النصيب”فيلم قصير لمصطفى العسري:
نشر الأربعاء 1 ماي 2019

ماروك بريس:أزلو محمد

بعد تجارب عديدة في الإخراج المسرحي، وبعيدا عن الركح والمواجهة المباشرة مع الجماهير، يخوض المسرحي الأزموري مصطفى العسري، تجربة جديدة في الإخراج السينمائي،وكانت البداية صباح اليوم الأحد 14 أبريل2019, في لقاء مع تصوير فيلمه القصير ” في انتظار النصيب” ، بطولة
نورة لخداري وعزيز عزة،  تصوير ومونتاج حمودة الملولي.

عالج الفيلم” والذي صور جزء كبير منه بساحة براهام مولنيس بأزمور”،قضية اجتماعية هادفة،حيث يحوي مشاهد بسيطة في الإلقاء لكن رسالتها عميقة الجذور،أشجارها تصب في خانة سلوكات بشرية تحمل تهور وتسرع مسبقا في الحكم على الٱخرين دون تحر مسبق،والتي قد تضيع خلالها فرص حياتية منتظرة.
خلال حضورنا لتصوير الفيلم، أثار إنتباهنا الطريقة الاحترافية للمخرج مع كل مشهد من مشاهده ،فرغم أنه يعاني من نقص حاد في البصر،إلا أن إرادته كانت أقوى من الزركشة الخارجية للمشاهد،فقد كانت البصيرة أعظم إيصالا واندماجا من البصر،كما أن تركيزه الشديد مع أحداث الفيلم، مع تحركات الممثلين وتصويب بعض الأخطاء الحركية لهم ، تؤكد بالملموس بأنه رغم حداثة التجربة للمخرج في ميدان السينما،لكن تجربته في الإخراج مع أب الفنون،أعطاه تربية عملية فنية،ستيسر له طريق الاخراج السينمائي.
وأخيرا تبقى رحلة مصطفى العسري نحو الاخراج السينمائي،لبنة أولى من بناء هرمي ينتظره مخرجنا خلال طريق طويل، يحتاج لمزيد من الاهتمام والتشجيع من المسؤولين.