جمعية حقوقية تخرج ببلاغ تضامني مع المتشردين بسطات وتحمل المسؤولية للجهات المختصة :
نشر الأربعاء 16 يناير 2019

ماروك بريس :أزلو محمد

أصدر المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة و محاربة الفساد و حماية المال العام ، بيانا تضامنيا مع الفئات المشردة المنتشرة في العديد من مناطق مدينة سطات، مخاطبين خلاله السلطات المحلية و الإقليمية ومعلنين للجهات الأخيرة وللرأي العام أن عددا من المعوزين و المتشردين بينهم أطفال و شيوخ يعيشون معاناة حقيقية بشوارع مدينة سطات و خاصة بالليل، حيث يبيتون في العراء و يفترشون الأرض بالتزامن مع موجة برد قارص و أحوال طقس صعبة ، وبأن حياة هؤلاء المواطنين أصبحت مهددة في ظل هذه الظروف المناخية القاسية و في ظل غياب أي تدخل من الجهات المسؤولة.

وناشد المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة في بيانه الجهات المختصة بإعمال الضمير الإنساني و العناية بهذه الشريحة من المجتمع والذي هو واجب وطني ، على اعتبار أن هناك أسبابا و مسببات و ظروف اجتماعية متعددة أوصلت هؤلاء الناس إلى ما وصلوا إليه اليوم.
و في آخر البيان حمل المرصد الجهات المختصة المسؤولية الكاملة في إيجاد حلول مستعجلة و لو مؤقتة بغية إنقاذ حياة هذه الفئة التي تعاني في صمت من الخطر، على أمل إيجاد حلول جذرية فيما بعد بالتنسيق و التعاون مع جميع المتدخلين و الشركاء بما في ذلك مؤسسات الدولة و المجتمع المدني ، و ذلك بإيوائهم و توفير الملبس و المأكل لهم ، من أجل إرجاع الأمل إلى حياتهم و السرور إلى قلوبهم .