بيان  المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للسكك الحديدية حول حادثة بولقنادل
نشر الإثنين 5 نونبر 2018

ماروك بريس :

اجتمع يومه السبت 3 نونبر2018 بمقر الصخور السوداء بالبيضاء المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للسكك الحديدية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و بعد قراءة الفاتحة على أرواح فاجعة بوقنا دل افتتح الأخ الكاتب العام خالد اليافي عرضه بمستجدات الحوار الاجتماعي ودواعي انسحاب مركزيتنا منه و المتجلية في غياب الارادة السياسية للحكومة لحل ملفات الطبقة العاملة وعدم جديتها في التعاطي مع الحوار الاجتماعي كمؤسسة تفضي الى حل الاشكالات الاجتماعية التي يعرفها الشعب المغربي وعموم الكادحين لينتقل الاخ الكاتب العام في عرضه الى الوضع الراهن بالقطاع الذي يعرف موجة غضب غير مسبوقة نتيجة تخاذل النقابات الممثلة داخل القطاع في التعاطي مع قضايا السككيين وصلت حد تقديمهم أكباش فداء لأخطاء هيكلية كما حصل لزميلنا الاخ العربي الريش حين اعتقل جراء حادثة بوقنادل وما عرفته من خسائر في الارواح وعلى رأسهم رئيس القطار “الشهيد امقران امحمد” رحمة الله عليه والصبر والسلوان لأصدقائه وذويه.
وفي هذا الصدد ذكر الاخ الكاتب العام بالمتابعة المجانية التي يتعرض له رئيس الامن بطنجة، وأكد رفض نقابتنا اعتبار السككي درعا بشرية واقية من كل تحقيق دقيق و محاسبة للمسؤولين الحقيقيين عن الاختلالات محملا في الوقت نفسه الادارة مسؤولياتها في حماية مستخدميها من سوء فهم مقتضيات السير والسلامة مؤكدا على مؤازرتنا اللامشروطة ودعمنا للأخوين في محنتهم و المطالبة بالإفراج الفوري على سائق القطار مؤكدا براءته من دم شهداء حادثة بولقنادل.
وبعد نقاش مستفيض اتسم بالجدية وروح المسؤولية. اجمع المتدخلون على ضرورة تحمل الجامعة لمسؤولياتها التاريخية رغم عدم توفرها على التمثيلية وان احترامها لصناديق الاقتراع وما اسفرت عنه لا يثنيها عن الدفاع عن المصالح العليا للسككيين عندما يغيب او يتخاذل من يملك التمثيلية وعليه فان الجامعة الوطنية للسكك الحديدية تعلن للرأي العام السككي والوطني ما يلي:
1- مساندتها لكل قرارات مركزيتنا في تدبير الحوار الاجتماعي، وتدعو الحكومة الى تحمل مسؤولياتها التاريخية وايجاد الحلول الكفيلة بإيقاف الاحتقان الاجتماعي والتعاطي الايجابي مع نبضات الشعب المغربي.
2- تدعو الإدارة إلى تحمل مسؤولياتها في مؤازرة متعاونيها وعدم السماح بالزج بهم في السجون، وهي الأعلم ببراءتهم مما هو منسوب اليهم.
3- تحمل النقابات الأكثر تمثيلية المسؤولية الكاملة لما يتعرض له السككيون من تردي الاوضاع الاجتماعية، ومن تغييب للملف المطلبي الحقيقي وصولا الى تعريض حياتهم واسرهم للتشتت وعدم الاستقرار بل و الى الاعتقال.
4- تطالب الجهات المختصة بإطلاق سراح الاخ العربي الريش ليعود لأبنائه ويستكمل علاجه.
5- تعتبر تصريح الأخ العربي هو الحقيقة الوحيدة المتبقية بعد ان تم اتلاف تسجيلات القطار رقم 9، وعلى السلطات القضائية التعامل معه بصفته شاهدا لا متهما، وتدعو الى استكمال التحقيق للوصول الى حقيقة ما وقع من اجل استخلاص العبر والدروس حتى نتفادى مستقبلا تكرار مثل هذه الحادثة.
6- تجزم ان اشكالية الثقة بين السككيين والفاعلين النقابين هي أساس كل تراجع وأن فقدانها “الثقة” لا يخدم باي حال من الاحوال لا القطاع ولا العاملين به، وأن إضعاف العمل النقابي بالقطاع هو كذلك إضعاف للقطاع وللعاملين به، لذا فإن الجامعة تدعو جميع الاطراف لتحمل المسؤولية والعمل المشترك والتنسيق الايجابي للخروج من الوضعية الراهنة وإحقاق الحق وإنصاف المظلومين
7- تدعو وبكل تجرد كافة السككيين الى الانخراط في العمل النقابي والابتعاد عن الشائعات المغرضة ونبد الأنانية المفرطة والعمل يدا في يد للدفاع عن المطالب المشروعة لعموم السككيين ونصرة قضايانا العادلة والاتحاد لرفع الظلم والقهر عن اخواننا
تدعو كافة مناضليها وعموم السككيين الى الالتفاف حول جامعتنا ودعمها في مسيرتها للدفاع عن إخواننا وعن القضايا الراهنة والتي تستأثر باهتمام السككيين وتعبر عن انشغالاتهم، وتعلن عن عقد مجلسها الوطني في أقرب الآجال لا تخاد المواقف المناسبة نصرة للحق والحقيقة.
عاش العمل النقابي الجاد نصرة للكادحين
عاشت الجامعة الوطنية للسكك الحديدية مدافعة عن السككيين
عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

عن :المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للسكك الحديدية