أعوان السلطة يعتقلون اللص الذي روع ساكنة سيدي علي بن حمدوش.
نشر الأحد 4 نونبر 2018

ماروك بريس :

استحسنت ساكنة سيدي علي بن حمدوش إقدام عوني السلطة يونس ملوك وعبد الفتاح النادري على أعتقال مجرم روعة ساكنة سيدي علي بن حمدوش بعدما تعرضت العديد من المنازل للسرقة وفي واضحة النهار مما خلق الهلع والاستياء لدى الساكنة ودفع بها لتقديم شكايات لدى درك هشتوكة.
وتم اعتقال المجرم صبيحة اليوم الأحد 4 نونبر 2018 بعدما كان عون السلطة برتبة مقدم السيد يونس ملوك يقوم بجولة روتينية  في تجزئة فدان المنزه فانتابه شك عندما شاهد شاب محمل بالأمتعة ويتجه نحو دوار الكوحل خاصة وأن مواصفات اللص المبحوت عنه تنطبق على هذا الشاب مما دفعه للاتصال بعون سلطة آخر للمؤازرة وتمت محاصرة المجرم وإلقاء القبض عليه واعترافه بما قام به من سرقات فاتصل عون السلطة بسيدة من حي بام تعرضت للسرقة خلال الشهر الماضي فتعرفت على المجرم حينها تم ربط الاتصال بالسيد قائد قيادة سيدي علي الدي اتصل بدوره بدرك هشتوكة الدين حضروا لاعتقال الشاب (إ.غ 24 سنة ينحدر من دوار الكوحل) رفقة المسروقات التي وجدت رفقته.
وللإشارة فجماعة سيدي علي تعيش فراغا أمنيا كبيرا حيت أصبح مطلب إحداث  مركز للدرك مسألة آنية إضافة الى تعزيز القيادة برجال القوات المساعدة وسيارة للتدخل من أجل ضمان أمن واستقرار المنطقة.
وفي الأخير وجب التنويه بمجهودات اعوان السلطة الشباب الدين قاموا بالواجب المهني في سبيل استتباب الأمن بتراب الجماعة.