طاقم ماروك بريس يتضامن مع رئيس جماعة مولاي عبد الله
نشر الإثنين 1 أكتوبر 2018

ماروك بريس:

بعد إنتشار مقطع فيديو لساكنة دوار الخضر بجماعة مولاي عبد الله إقليم الجديدة،يحوي طردهم لرئيس جماعتهم بالحجارة،بعد زيارة ميدانية قام بها للمنطقة،إستنكر العديد من رواد العالم الأزرق طريقة الاحتجاج التي إتخذها ساكنة الدوار،فحق الاحتجاج مكفول لكن بطريقة سلمية لا همجية.
لهذا فطاقم جريدة ماروك بريس،يتضامن مع الرئيس المعنف،ويطالب بأن تكون الاحتجاجات سلمية لا تحمل أي فوضى أوعنف،وبأن يتم احترام مبادئ حقوق الانسان، فالرئيس هو قبل كل شيء مواطن له حق المواطنة في احترام كرامته ومكانته الوضيفية”التي منحها له المواطن في استحقاقات انتخابية دستورية”.