تأجيل إطلاق أول مسبار يخترق الغلاف الجوي للشمس
نشر السبت 11 غشت 2018

أعلنت إدارة الملاحة الجوية والفضاء الأمريكية “ناسا”، اليوم (السبت 11 غشت) عن تأجيل إطلاق مسبار فضائي يلامس الغلاف الخارجي للشمس، في أقرب محاولة لفهم ألغازه.

وذكرت “ناسا”، في موقعها الإلكتروني، أن المسبار “باركر” كان سينطلق السبت، من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا، باتجاه الغلاف الخارجي للشمس، في أول مهمة من نوعها تستمر سبع سنوات. ويبلغ طول الرحلة 3.8 ملايين ميل من سطح الأرض، إلا أنه تم تأجيل العملية 22 ساعة بسبب عطل فني،

وقالت “ناسا” إن المحاولة الثانية لإطلاق مركبة الفضاء “باركر سولار بروب” ستجرى يوم الأحد على الساعة 3:31 صباحا.
والمسبار “باركر” عبارة عن سفينة فضاء آلية بحجم سيارة صغيرة، وتم تزويده بغلاف واق من الحرارة المفرطة، ليتحمل حتى 1400 درجة مئوية.

وسيدخل المسبار داخل حواف الهالة الشمسية، في محاولة للإجابة عن أسئلة تحير العلماء، فضلا عن دراسة بعض ظواهر الطقس لفهمها وتعزيز القدرة على توقعها. ومن بين الأسئلة المحيرة للعلماء، الفارق الكبير بين درجة حرارة سطح الشمس وغلافها الخارجي.

المصدر:ميدي 1 تيفي