الخلوة الوطنية للتفكير لجمعية الشبيبة الشغيلة المغربية
نشر الجمعة 3 غشت 2018

ماروك بريس:

عرفت الخلوة الوطنية للتفكير من أجل إعداد المخطط الإجرائي لإستراتيجية عمل الجمعية 2018-2022، التي عقدها أعضاء المكتب المركزي للشبيبة الشغيلة المغربية بمراكش أيام 27-28-29 يوليوز 2018 الاشتغال وفق دراسات أكاديمية من خلال الورش التكويني في إعداد الإستراتيجية العامة لعمل الشبيبة في أفق 2022، أطره الأستاذ نوفل عامر نائب الكاتب العام للشبيبة الشغيلة.

وقد كان من أولويات البرنامج :
– الوقوف على تأسيس وتجديد المكاتب الإقليمية للجمعية.
– تحديد سقف المستفيدين من البرنامج التخييمي للجمعية.
– ضرورة الاشتغال مع الشباب العامل في القطاعات النقابية العاملة تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.
– الاستقرار على مواعيد الدورات التكوينية تزامنا مع دورات المجالس الجهوية للجمعية والمجلس الوطني.
– التكوين المستمر للشباب المقبل على العمل.
– تجديد باب العضوية.
– تعريف الجمعية والعمل على إيصال أهدافها وبرامجها وطنيا ودوليا.
– العمل على المنافسة والتميز خصوصا مع الشبيبات الأجنبية.
– خلق شراكات مع منظمات تحمل نفس أهدافنا التي تتماشى ورؤية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.
– دمج العالم القروي في أنشطة الجمعية.

وفي الأخير رفعت اكف الضراعة للمولى عز وجل بأن يحفظ شعبنا ووطننا من الفتن، وأن ينعم علينا بالاستقرار و الرخاء وأن يحفظ لنا ملك البلاد.