منظمة الطلائع مسار ناجح في خدمة الطفل والشباب في المجال التربوي … شهادة حية لأحد المنخرطين بالمنظمة .
نشر الإثنين 9 يوليوز 2018

ماروك بريس:متابعة/ يوسف الناصري

لماذا ننتمي إلى منظمة الطلائع أطفال المغرب؟ ما سر هذه القوى التي تبقينا داخل الطلائع؟ وكيف تولدت كل هذه الروابط الإنسانية و الوجدانية؟ ولماذا نحس بأن نجاحات الطلائع هي نجاحاتنا ؟
— من وجودي داخل الطلائع استمد طاقة الجماعة التي تضاعف عشرات المرات طاقتي الفردية و تمكنني في المساهمة و الإبداع وبناء مشروع مجتمعي يضمن بالأساس كرامة الإنسان .
الإنتماء لمنظمة الطلائع يولد لدي تفاعلا مع باقي الأعضاء، أحس بروابط تشدني إليهم ، باهتمامات مشتركة وميولات متقاربة ،معهم أشعر بالتضامن مع الآخر والرغبة في الإقتسام و التعاون ، كما يقلص هذا الإنتماء التمركز حول الذات و يقاوم نزعة الفردانية.
هذا بعض من إحساسي أردت تقاسمه معكم ،
— قد يقول بعض الرفاق أن كل الجماعات الإجتماعية تمنح هذا الشعور، أقول ما يميز عملنا داخل منظمة الطلائع هو “le désintéressement” أي أنه لا يكون طمعا في منصب أو صراع من أجل سلطة بل هدفه بالأساس إنساني يتولد عنه شعور بالرضى عن النفس و تحقيق الذات ، عمل يعطينا الإحساس بأن لنا مكان و مكانة بين الآخرين و أقصى ما يصبوا إليه العمل الجمعوي هو المساهمة في بناء المجتمع اطفال المغرب
لماذا ننتمي إلى منظمة الطلائع أطفال المغرب؟ ما سر هذه القوى التي تبقينا داخل الطلائع؟ وكيف تولدت كل هذه الروابط الإنسانية و الوجدانية؟ ولماذا نحس بأن نجاحات الطلائع هي نجاحاتنا ؟
— من وجودي داخل الطلائع استمد طاقة الجماعة التي تضاعف عشرات المرات طاقتي الفردية و تمكنني في المساهمة و الإبداع وبناء مشروع مجتمعي يضمن بالأساس كرامة الإنسان .
الإنتماء لمنظمة الطلائع يولد لدي تفاعلا مع باقي الأعضاء، أحس بروابط تشدني إليهم ، باهتمامات مشتركة وميولات متقاربة ،معهم أشعر بالتضامن مع الآخر والرغبة في الإقتسام و التعاون ، كما يقلص هذا الإنتماء التمركز حول الذات و يقاوم نزعة الفردانية.
هذا بعض من إحساسي أردت تقاسمه معكم ،
— قد يقول بعض الرفاق أن كل الجماعات الإجتماعية تمنح هذا الشعور، أقول ما يميز عملنا داخل منظمة الطلائع هو “le désintéressement” أي أنه لا يكون طمعا في منصب أو صراع من أجل سلطة بل هدفه بالأساس إنساني يتولد عنه شعور بالرضى عن النفس و تحقيق الذات ، عمل يعطينا الإحساس بأن لنا مكان و مكانة بين الآخرين و أقصى ما يصبوا إليه العمل الجمعوي هو المساهمة في بناء المجتمع.