وفد من أعضاء البرلمان الفرنسي في ضيافة غرفة التجارة والصناعة والخدمات الدارالبيضاء – سطات.
نشر الأربعاء 11 أبريل 2018

نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات الدارالبيضاء – سطات لقاء عمل مع مجلس مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية بالبرلمان الفرنسي، وذلك يوم الجمعة 06 أبريل 2018 بالمقر المركزي للغرفة.
لقاء الرئيس السيد ياسير عادل، بالوفد البرلماني الفرنسي، كان مناسبة قدم خلالها رئيس الغرفة شروحات مفصلة تتعلق بالفرص الإقتصادية والإستثمارية التي تتوفر عليها جهة الدارالبيضاء – سطات، وكذا محاور التعاون الإقتصادي بين الفاعلين الإقتصادين المغاربة ونظرائهم الفرنسيين.
كما استعرض السيد ياسير عادل، المجهودات الحكومية الرامية إلى تنمية عمل الغرف المهنية، و ذلك من خلال برنامج التنمية الخاص بغرف التجارة والصناعة والخدمات الذي انخرطت فيه غرفة الدارالبيضاء – سطات، والذي يرتكز على ثلاث محاور أساسية، وتهم محور الحكامة الجيدة للغرف، ومحور تطوير الخدمات لصالح المنتسبين والمقاولة، ومحور رقمنة الخدمات، و التكوين.
أما مداخلات الجانب الفرنسي، فقد أجمعت على ضرورة ترجمة اللقاءات والإجتماعات المغربية الفرنسية إلى شراكات اقتصادية واستثمارية، مؤكدين على متانة العلاقات المغربية الفرنسية والحاجة إلى تجويدها خاصة في مجال الصناعات الغذائية، والفلاحية، والمعلوميات، والتكوين، إضافة إلى تبادل الخبرات في مجال التسويق الدولي.
وفي نفس السياق دعا فريق البرلمانيين الفرنسيين إلى مزيد من التواصل بين الفاعلين المغاربة ونظرائهم بفرنسا، من أجل الدفاع عن المصالح الإقتصادية المغربية داخل قبة البرلمان الفرنسي، في إطار المصالح المتبادلة بين البلدين.
حضر هذا اللقاء إلى جانب، رئيس الغرفة، كل من السيد رشيد بوعمرة، رئيس لجنة العلاقات الدولية بالغرفة، والسيد مصطفى عابد، رئيس مجلس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية، ومن الجانب الفرنسي حضر مجموعة من النواب البرلمانيين ومساعديهم.