نور الدين أشحشاح: 11 مليون درهم هي الكلفة السنوية لتدبير قطاع النظافة بجماعة جزناية
نشر الأربعاء 4 أبريل 2018
أشرف النائب الأول لرئيس مجلس جماعة اكزناية د.نور الدين أشحشاح، يومه الأربعاء 04 أبريل الجاري، بحضور عدد من المنتخبين وممثلي السلطات المحلية، على عملية إعطـــاء انطلاقة عمل الشركة التي ستتولى تسيير قطاع النظافة بهذه الجماعة القروية التابعة ترابيا لعمالة طنجة أصيلة.
وتمت بمقر الشركة معاينة كل المعدات التي تضمنتها الصفقة التي أبرمتها الجماعة مع شركة هنكول (في إطار التدبير المفوض لقطاع النظافة)، وهي معدات (شاحنات، حاويات..) ذات وظائف متعددة (التجميع، الكنس..). وهي للإشارة شركة مغربية برأسمال مغربي وأطر ويد عاملة مغربية.

واعتبر أشحشاح في تصريح له بهذه المناسبة، أن إنجاز هذه الصفقة تم بناء على دراسة راعت المؤشرات الديمغرافية بالمنطقة في الوقت الراهن (2018) وصولا إلى 2023 (على اعتبار أن الصفقة تمتد ل 7 سنوات) حيث من المتوقع أن تصل ساكنة جزناية إلى حوالي 50000 نسمة. وإذا كانت إنتاجية النفايات تبلغ اليوم 30 طن بشكل يومي، يقول أشحشاح فإن هذا الرقم مرشح للارتفاع لبلوغ 45 طن سنة 2023، وهذا الارتفاع على مستوى الساكنة وكذا إنتاجية النفايات إلا دليل على تسجيل طفرة ديمغرافية تشهدها المنطقة بالنظر إلى تواجد منطقة صناعية ومنطقة تستقطب الساكنة من الفئة العاملة وأيضا كفضاء مكمل لمدينة كبيرة وهي طنجة.

أشحشاح وجه في هذا الإطار شكره لساكنة جزناية لتفهمهم للوضعية التي عاشها قطاع النظافة خلال فترة انتقالية امتدت حوالي سنة ما بين فترة الشركة السابقة والشركة الحالية، ونوه بالمجهود الجماعي الذي بذل في هذا السياق من أجل تجاوز الإشكال الذي كان قائما، وبالمبادرة التي قام بها رئيس المجلس الجماعي لجزناية السيد أحمد الإدريسي حيث سهر بشكل شخصي على هذا الموضوع، وقدم الكثير من الضمانات في الفترة الانتقالية حتى تستمر الخدمة العمومية رغم الصعوبات التي شابت الفترة الانتقالية.

إلى ذلك، أوضح النائب الأول لرئيس مجلس جماعة جزناية أن الكلفة السنوية للصفقة تقدر ب 11مليون درهم، أي حوالي 80 مليون درهم على امتداد 7 سنوات، وتم بشأنها مراعاة الشق المرتبط بالفترة السنوية التي يرتفع فيها إنتاج النفايات (الصيف) والفترة التي ينخفض فيها (الشتاء).