الصخيرات تستغيت فمن المسؤول
نشر الثلاثاء 9 يناير 2018

يرمز السكن العشوائي في معظم الاحيان إلى عدم توفر الحد اﻷذنى من الخدمات اﻷساسية في التجمعات السكنية باﻹضافة إلى عدم تحقيق المستوى اﻷذنى من الجودة والتي تعتبر ضرورية لتحقيق الحد اللازم من شروط الراحة والصحة واﻷمان . وذلك بنمو وإنشاء مباني لا تتماشى مع النسيج العمراني بشكل مخالف للقوانين العمرانية والصحية والسلامة العامة وهناك ما يحبذ إستعمال لفض السكن الغير اللائق بدل السكن العشوائي ، وأعتقد أن التسمية التي يجب إطلاقها على هاته الظاهرة السكن اﻹضطراري وذلك لما يصادفه المواطن من عراقيل وصعوبات ومشاكل يضطر معها اللجوء إلى هذا النوع من السكن ويمكن القول بأن هاته الظاهرة تعيق تنمية المجتمعات والدول لذا يستوجب الوقوف على اﻷسباب التي تؤدي إلى ظهورها وانتشارها انتشار النار في الهشيم. .

المصدر:sahifatoday.com